العلاجات

ادارة الصدفية

ادارة الصدفية Psoriasis Management



الصدفية هو مرض مزمن غير معدي يصيب الجلد. يتميز الصدفية بظهور لويحات حمامية و قشور فضية تتقشر باستمرار على السطوح الباسطة مثل خلف مفصل المرفق والركبة و فروة الرأس واسفل الظهر وراحة اليد وباطن القدم والوجه أو اي مكان في الجسم.
من اسباب الصدفية هو نمو الجلد بشكل سريع و يعتقد ان هناك التهاب تتدخل فيه الخلايا اللفاوية في هذي المناطق وتظهر أماكن في الجلد محمرة مرتفعة عن بقية الجلد، حدودها واضحة عن الجلد السليم، ويشعر الانسان بالألم والحكة في هذه الأماكن.
يعتقد ان للوراثة سبب في حدوثه مع عوامل خارجية هي الإكثار من شرب الكحول أو التوتر العصبي أو بعض الالتهابات أو تغير في الجو يؤدي إلى جفاف الجلد أو ادوية مثل الليثيوم ومعطلات مستقبلات بيتا التي تستعمل لعلاج ارتفاع الضغط.

1. الوراثة
إن الطفل الذي لديه أحد الوالدين متضررا لديه فرصة 25٪ للإصابة بالمرض ويرتفع هذا المعدل إلى 60٪ إذا كان كلا الأبوين متضررين. وإذا كان هنالك والدان غير مصابان بالصدفية لديهما طفل يعاني من الصدفية، فإن الخطر على الأطفال اللاحقين يكون حوالي 20٪. وقد تكون الوراثة جَيْنَائيّة، ولكن هنالك سمة غالبة (راثية مع انتفاذ غير مكتمل) محتملة أيضا.

2. حَرائِك الخلية البشروية
في الصدفية هناك تكاثر بشروي يعزى لوجود عدد كبير من الخلايا الازدواجية الداخلة إلى دورة الخلية، وإلى انخفاض في زمن دورة الخلية على حـــد سواء. ويتم تقصــــــير وقت عبور الخلايا من خلال البشــــــــرة القابلة للحـــــــــياة بشكل كبير إلــــــــى يومين بالمقارنـــــــة مع 14 يوما فــــي الجلـــــــد العادي، ووقـــــــت دوران البشــــــرة ينخفض من 28 يوما إلى خمســـة أو ستة أيام. وينسب هذا التكاثر البشروي المفرط للعديـــــد من حالات الشــــــذوذ الأيضي المرتبطة بالصدفية.

3. الأمينات
التركيب الحيوي لإنتاج أسبرميدين بوتريسين الأمينات والسبرمين يرتبط ارتباطا وثيقــــــــــا بالانتشـار أو التكاثر الخليــــــــــــوي. ومستويات انزيم كربوكسيل الأورنيثين تحفز رد فعل الأورنيثين علــــــــى البوتريسين في الآفات الصـــــــــــدفية وبالتالــــــــــــي ترتفع مستويات الأمينات المذكـــــــورة أعلاه في الجلد التقرحي.
والإنزيمات البروتينية وبعض مثبطات الأنزيم البروتيني تنظم تكاثـــــر الخلايا. ويتم زيادة البلاسمينوجين إلى حد كبيـــــــر في الآفات الصدفية ويوازي معدل الإنقسامية؛ وقد تكون هذه الزيادة ناجمــــــة عن نقص في المثبط. ويتــــــم اطلاق البلاسمينوجين عادة بعد الإصابة التجـــــريبية؛ وفــــــي الصدفيـــــة يمكـــــــــن أن يؤدي إطلاقــــــــه إلى ظاهِرَةُ كوبنر (تفاعل جلدي في بعض الجلادات).
وقد تم العثور على العديد من الشذوذات المناعية في مرض الصدفية، ولكن لا يزال يتعين ثبوت أن الأحداث المناعية تلعب الدور الرئيسي في هذا المرض. وقد تم العثور على أجسام مضادة منتشرة في الطَّبَقَةُ المُتَقَرِّنَة في الصـــــدفيات، ولكن يمكن أن تكون أيضا موجودة في الناس العاديين. ومن ناحية أخرى فإن انتشــــار الأجســــام المضــــادة لنـــواة الخليــــــة القاعدية من آفات الصداف قد لا توجــــد إلا في الصدفيات. وإصابة الجلد قد تكشف المستضدات المخفية وتدفــــع المعقدات المناعية للدخول في البشرة، وبالتالي تفعيل المكمل الذي من شأنه جذب العدلات في الصدفية، الذي في الأساس يكون من الخلايا الليمفاوية (ت). والتي معظمها من نوع الخلية المساعدة. والأثر الإيجــــــابي للسيكلوسبورين (أ) في الصدفية قد يكون بسبب موقفــــــها المعادي من تأثير الخلية المساعدة (ت)، ملمحـــــا إلى دور كبير للخلايا اللمفية (ت) في التسبب في المــــــرض. في حين أن السيكلوسبورين (أ) يساعد صدفية مرض الإيدز لمفاقمة ذلك.
و في الصدفية تكون الأدمة غير طبيعية. وعندما يتم تلقيح الجلد الصدفي على الفئران، فإن كل من البشرة والأدمة يجب أن تكون حاضرة للتلقيح للحفاظ على صدفيتها. إن الشعرات الحلقية الجلدية في اللويحات الصدفية تكون متوسعة بشكل غير طبيعي ومتعرجة وهذه التغييرات تأتي قبل التضخم الكمي الجلدي. والخلايا الليفية من الصدفيات تتكرر بسرعة أكبر في المختبر، وتنتج المزيد من الجليكوسامينوجليكان أكثر مما تفعل تلك التي من غير الصدفيات.

وهذه تشمل:
الرض – تظهر في الآفات الصدفية النشطة في الجلد التي تضرر من الخدوش أو الجروح الجراحية
العدوى – الْتِهابُ لَّوْزَتَينِ عِقْدِياتّ بيتا الدم الانحلالي غالبا ما يسبب الصَدَفِيَّةٌ القَطْرَوِيَّة.
أشعة الشمس – معظم الصدافيات تتحسين ولكن 10٪ منها تصبح أسوأ.
العقاقير – الأدوية المضادة للملاريا، وحاصرات بيتا، والليثيوم قد تفاقم الصدفية. وقد تنتعش الصدفية بعد العلاج بالستيروئيدات الجهازية، أو الستيرويدات الموضعية القوية.
العاطفة – يبدو أن اضطرابات العاطفة تسبب بعض التفاقــم.

الأنواع

• النمط اللويحي
وهذا هو النوع الأكثر شيوعا. الآفات أكثر تنظيما وتتراوح من بضعة ملليمتر إلى عدة سنتيمترات في القطر. وتكون الآفات وردية أو حمراء، مع تدرجات جلدية جافة بيضاء وكبيرة. أما المرفقين والركبتين وأسفل الظهر وفروة الرأس فهي مناطق مُؤَهِّبة.

• الصَدَفِيَّةٌ القَطْرَوِيَّة
وعادة ما تلاحظ في الأطفال والمراهقين، وربما يكون التهاب اللوزتين هو سبب أول ظهور للمرض في كثير من الأحيان. والعديد من العضلات الحمراء الصغيرة المستديرة تظهر فجأة على الجذع وتصبح متقشرة بسرعة. ويختفي الطفح الجلدي في كثير من الأحيان تلقائيا في غضون بضعة أشهر، ولكن الصداف اللويحية قد تتطور في وقت لاحق.

• فروة الرأس
في غالب الأحيان تكون فروة الرأس معنية بهذا الأمر؛ حيث تتبعثر مجالات القياس مع الجلد الطبيعي، ويتم الإحساس بالتجعد بشكل أكثر سهولة من مشاهدته. وفي كثير من الأحيان يتجاوز التجعد حافة فروة الرأس. وتساقط الشعر بشكل واضح أمر نادر الحدوث.

• الأظافر
تورط الأظافر في هذا الصدد أمر شائع مع وجود كشتبان تحريض انْفِكاكُ الظُّفُر، وفرط التقرن تحت الظفر في بعض الأحيان.

• صَدَفِيَّةُ الثَّنْيات
صدفية الإبطين تحت الثدي والطيات الشرجية التناسلية لا تكون متقشرة على الرغم من أن اللويحات الحمراء اللامعة بشكل حاد، والتي يتم ترسيمها في كثير من الأحيان مع تشقق في عمق الطية، تظل يسهل تمييزها. وصَدَفِيَّةُ الثَّنْيات هي الأكثر شيوعا بين النساء وكبار السن.

• الصدفية الراحية
قد يكون من الصعب التعرف على الصدفية الراحية، لأن آفاتها غالبا ما يتم ترسيمها بشكل سيئ وبالكاد تكون حُمَامَوِيّة.

• الصَدَفِيَّةٌ الحِفاظِيَّةٌ
انتشار طَفْحَةٌ إِكْزيمِيَّةٌ صَدَفِيَّةُ الشَّكْل خارج منطقة الحفائظ قد يعطي الدليل الأول لوجود اتجاه صدفي في الرضع. وعادة ما تزول بسرعة ولكن هناك خطر متزايد من الصدفية العادية التي تتطور في وقت لاحق من الحياة.

• الصَدَفِيَّةٌ البَثْرِيَّةٌ المُتَوَضِّعَة
وهذه حالة متمردة غالبا ما تكون مؤلمة وفي شكل كيان منفصل. وهي تؤثر علــــــــى الراحتين والأخمصين التي تصبح مرصعة بالعديد من البثــــــور المعقمة 3-10 ملم في القطـــــــر، متموضعة على قاعدة حمامية. وتتغــــير هذه البثور إلى بقـــــــع بنية اللون أو ندبات. الصداف البثري المعمــــــم هو حالة نادرة ولكنها خطيرة، حيث ترافقها الحمـــــى ونوبات متكررة من الترشيحات في المناطق الحُمامَية.

• الصَدَفِيَّةٌ المُحَمِّرةٌ للجِلْد
وهذه أيضا نادرة ويمكن أن تثور من تأثير مهيج من القطران أو الأنثرالين بواسطة الطَفَحٌ الدَوائِيّ أو عن طريق سحب الستيرويدات الموضعية أو المَجْموعِيّة الفعالة. ويصبح الجلد محمرا بشكل موحد مع بثور متقلبة. وهنالك رجفان يرافقه الشعور بالضيق؛ والجلد يصبح ساخنا ومزعجا.

• الاعْتِلالُ المَفْصِلِيُّ في الصَّدَفِيَّة
يحدث التهاب المفاصل في حوالي 5٪ من الصدافيات؛ حيث يتم التعرف على أنماط عدة. ويشمل التهاب المفاصل البعيدة، المفاصل بين السلامية الطرفية لأصابع القدمين واليدين، ولا سيما مع تغيرات ملحوظة في الأظافر. وتشمل أنماط أخرى مفصل واحد كبير، وهو يحاكي التهاب المفاصل الروماتويدي وربما يصبح المفصل مشوه، حيث تتحمل المفاصل العجزية الحرقفية والعمود الفقري العبء الأكبر. وتكون اختبارات عامل الروماتويد سلبية والعقيدات غائبة. وفي المرضى الذين يعانون من التهاب الفقار، والتهاب المفصل العجزي الحرقفي، هناك علاقة قوية مع وجود مُسْتَضِدَّاتُ الكُرَيَّاتِ البيضِ البَشَرِيَّة-بي27.


في الأيورفيدا، هناك مرض جلد يعرف بإسم سيدما كوستا (Sidhma Kusta) والذي يتشابة بشكل كبير مع مرض الصدفية. التي تؤثر على الفاتا و الكافا. ينصح الأيورفيدا بعلاج التطهير المتكرر لسيدهما كوستا من خلال ادارة بانشوكارما (Panchakarma). بانشوكارما هو نوع من انواع التدليك للتخلص من المواد السامة في الجسم. وينصح الأدوية وفقا للحالة الى جانب العلاج الخارجي والتداليك. ومن علاجات الأيورفيدا المستخدم لهذي الامراض هيا: فامانا (Vamana)، فيريشانا (Virechana)، ابهيانجا (Abhyanga)، دهارا (Dhara) وغيرها من العلاجات.

scroll up